سوالف حساوية
منتديات ((سوالف حساويه)) ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه


ثقافه ومعلومات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشعار فهد المساعد - قصائد مسموعة و مكتوبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة غـــــ*ــــلا

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات 56
نقاط 3197
تاريخ التسجيل 30/10/2009
الدولة السعوديه

مُساهمةموضوع: اشعار فهد المساعد - قصائد مسموعة و مكتوبه   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 12:12 pm

اشعار فهد المساعد - قصائد مسموعة و مكتوبه







طاب مسائكم بكل خير






اشعار مسموعه اشعار فهد المساعد


















رابط التحميل و الاستماع



http://www.6rob.com/PreviewSongs/ViewSinger-41/1665.html




















المدينه والغريب

جا يشـوف الحـال كيفـه بعـد ماهـزه حنينـه
وقبل يسألني سألتـه : كيـف حالـك يالحبيـب ؟

قال : انا كنـي غريـب ضيـع دروب المدينـه
قلت : انا كنـي مدينـة تنتظـر رجعـة غريـب

قال : اجل وش فيك تكره سيرة الحـب وسنينـه
قلت : أجل وش لون ما اكره سيرته دامك تغيـب

انت لا من غبت حتى مرايتـك صـارت حزينـه
كيف ما تبغاني أحزن وانت لي حظ ونصيـب !؟

الهدايـا و الرسـايـل و المكاتـيـب الثميـنـه
والليالي و القمر و الريـح و الكـون الرحيـب

كل ما تبعد .. تجيب الشعـر ليـه مـن يدينـه
و تقعد جروحـي تـودي فالطواريـق و تجيـب

يا بعـد كـل القصيـد و نـزوة حـداه و انينـه
لا ذكرتك لاح بيت .. و طاح ورد .. و فاح طيب

و ان نسيتك ما نساني صوتك المبحـوح لينـه..
.. ياخذ لجرحي بثـاره مـن خطايـاك و يطيـب

و بعد هذا جـاي ترمـي ذنبـك بوجـه المدينـه
مـا دريـت ان المدينـه كلهـا شمعـة غريـب


سالفه عشاق

من بغى الفرقا لقـى لـه عـذر واسبـاب ودليـل
خل عنـك العـذر والاسبـاب دام الحـب ضـاع

كان ودك بالفراق .. ابشر عسى عمـرك طويـل
لاتـردد وانـت لـك كلمـه ولـك امـر ٍ مطـاع

لـي عليـك انّـك تبّـت بكلمـة ٍ تشفـي الغليـل
ولك عليّ انـي لأوّقـف وقفـة الرجـل الشجـاع

لاتجاملني مخافة ( قال ) مـدري خـوف ( قيـل )
عمر ( هرج النـاس ) مايسمـن ولايغنـي جيـاع

كان قصدك ( سر حبك ) .. اوعدك لأصبح بخيـل
واحمل اسرارك معي للمـوووت قـدر المستطـاع

بس قلها ... قل ما احبك ... وابشر بصبر ٍ جميل
لاتحسب أني مثل مـن طبعهـم لـوي الـذراع !

صاحبـك ماهـو كـذا ياصاحـب القـد النحـيـل
صاحبـك طبعـه غريـب وغربتـه غربـه طبـاع

في الهـوى مايقبـل الحـل الوسـط ولا القليـل
مثل ماهو لاشـرى يشـري .. ليامـن بـاع بـاع

ثابت ٍ لو هـي تميـل الارض حـدره ... مايميـل
يـدري ان الفقـر ماهـو عيـب والدنيـا مـتـاع

ماعشـق لـذّة حياتـه كثـر عشـق المستحـيـل
ولا كـره حتـى مماتـه كثـر كـره الأنصيـاع

كم تعلّم مـن شديـد البـدو وش معنـى الرحيـل
وكم تعلّم من غروب الشمـس وش معنـى الـوداع

وكم تعلّم من سحاب الصيف وش معنـى الحصيـل
وكم تعلّم من ليـال البـرد وش معنـى الضيـاع

ايه انا هذا طريقي ( موحش .. وصعب .. وطويل )
وانت لامنـك تعبـت .. العالـم فجوجـه وسـاع

اعتبرنـي فـي بدايـة سكّـتـك عـابـر سبـيـل
و رح وانا قلبي معك من ويـن وجّهـت الشـراع

يكفي اني لاانذكرت فـي سالفـة عشّـاق .. قيـل
:عاشر احبابه شجـاع .. وفـارق احبابـه شجـاع


صباح الخير يابلادي

مـع كـل نسمـة صبـاح أقـوم وأيـديّـه
ترفـع بعضهـا كـذا .. وأقـول وأنـادي
الله يـسـعـد صـبـاحـك يالسـعـوديـه
عسـاه والله صـبـاح الخـيـر يـابـلادي

***

يـــادروب الأرض لـعــنــاق الـسـمــاء
يـاجــداول مـــاء لـحـكـايــة ظــمــأ
يـالـكـلام الـلــي عـجـزنــا نـبـتـديـه

مــن يـقـول أنــك كـمـا غـيـثٍ هـمــا
أنـتــي لاقـبـلـك ولابـعــدك كــمــا ..
علميـنـا كـيــف نـلـقـى لـــك شـبـيـه

يابـلـدنـا ويـــن نـلـقـى لـــك شـبـيـه
فــي ومـيـض الـبـرق لاســال الغـمـام ؟!
فــي شـعـاع الشـمـس لاشــقّ الـظـلام ؟!
فــي أبتسـامـة شـايـبٍ صـلّـى ونـــام !
في المحبه .. في السماحه .. والا في معنى السلام !

يابلـدنـا صـعـب نـلـقـى لـــك شـبـيـه
وأنـتـي الـلـي لاذكـرنــا أنـــك بـلـدنـا
نــرتــبــك حــــــب وغـــــــلا
ونـتـلـعـثــم فــــــي الـــكـــلام

***

عــمــار يـــــادار الـســعــد
لا يـالـسـعـوديــه عـــمــــار
والله مـاقــبــلــك بــــلــــد
ووالله مــابــعــدك ديـــــــار
مـــادام أبـــو مـتـعـب ســنــد
الـحــر أبـــن نـســل الـحــرار
ايـــــوالله نـحــبــه عـــــدد
مـايـطــوي الـلـيــل الـنــهــار
والــكــل مــنّـــا لاســجـــد
يـقـولـهـا ســـــر وجــهـــار
أمــجــاد يــاوجــه الـســعــد
وعــمــار يــابــلادي عــمــار

***

يـــــــاوطــــــــنّــــــــا ..
يــاطــمــوح الـــلـــي تــمــنّــى
نـحـمـد الله يـــوم صــرنــا فــيــك ..
والا قــبــلــك كـــيـــف كـــنّـــا

يـــــــاوطــــــــنّــــــــا ..
يـالـنـخـيــل الـــلـــي تــثــنّــى
لــو بكـيـف الشـمـس ماخـلّـت يـديــك ..
ولاخـــذاهـــا الــلــيــل عـــنّـــا

يـــــــاوطــــــــنّــــــــا ..
أنـــــــــــت حـــــنّــــــا..
الـرجـال الـلـي بـطـهـر أرضــك تغـنّـى
والـبـنـات الـلــي يـنسـمـاتـك تـحـنّـى
ومــن تنـكّـر لــك تــرى مـاهـوب مـنّـا

***

وطنّا كثرة أحبابك تحيّـر والكـلام يطـول
ولكـن لاتغـرّك ياوطنّـا كثـرة أحبـابـك
بعض هالعالم يحبّك عشان النفط والبتـرول
وحنّا ننطح العالـم علـى ذرّه مـن ترابـك
لك الله ياوطنّا .. لابدا اللازم .. وطقّ الجول
نجـي وثيابنـا لعيونـك أكفـانٍ تغنّـابـك
نجي ماهمنّا الماضي ولاخفنا من المجهـول
نجي ونقـدّم المـوت بيدينـا قبـل نحيابـك


صالات المطار

قبل اسافر كنت جالـس فـي زمـان الأنتظـار
ارتشف هم المكـان .. و كـل همـي حاجتيـن

كنت خايف من يباس .. و كنت خايف من خضار
كنت اخاف انك تجين و كنت خايف مـا تجيـن

لين شفتك مـن ورا بيبـان صـالات المطـار
مقبله من كثر شوقك .. كنت اشوفـك تركضيـن

مرةٍٍ ركضـك يميـن و نظـرة عيونـك يسـار
و مرةٍٍ ركضك يسار و نظـرة عيونـك يميـن

تايهة .. ما كنـك الا ضحكـةٍ وسـط انكسـار
ساكتـه .. ماكنـك الا دمعـةٍ فيهـا حنـيـن

خايفة .. وجلة .. حزينة .. يعني كنتي بأختصار
تشرحين لكل جاهل معنـى كلمـة ( عاشقيـن )

بعدهـا جيتـك ولـدّت عينـك و دار الحـوار
من كفوفـي دمعتيـن و مـن كفوفـك دمعتيـن

كنت اصد و كنتي انتي ثايـره مثـل الشـرار
ماعلى لتغة لسانك غير كلمة ( وين ؟ ويـن ؟ )

واذكر اني رحت قبل ابدي لـك ايّـة اعتـذار
رحت حتى قبل اطيّب خاطـرك فـي كلمتيـن

لكن انتي عارفتني زين واللـي صـار صـار
سامحينـي واذكرينـي قـدّ ماانتـي تقـدريـن

اذكريني لاانتهت للشمـس رحلـه مـع نهـار
واذكرينـي لاصحـى للصبـح ورد الياسمـيـن

واذكريني لا لمحتـي فـي ليالـي البـرد نـار
واذكريني لا سمعتي للمطـر صـوت ٍ حزيـن

اذكرينـي واذكرينـي واذكرينـي .. بأختصـار
..اذكري فهد المساعـد قـدّ ماانتـي تقدريـن !


في خاطري كلمتين

من عز نومي صحيت وشفت فـي عينـي
دمع تهـادى علـى جفنـي وأنـا غافـي
ستـرت دمعـي بكمـي قبـل يغريـنـي
وأخذت هذا الجسـد مـن باقـي لحافـي
وسريـت تايـه ورا خطـوات رجلينـي
لا الوجه وجهي ولا أوصافي هي أوصافي
أمشـي وأقـول لطريـقـي لا توديـنـي
لعيون نـاس تبـي تـدري عـن الخافـي
أمانتـك.. خلهـا مـا بيـنـك وبيـنـي
خابرك يالـدرب خـوة عمـر وسنافـي
مـا ودي النـاس تـدري وش يبكيـنـي
كرامـة النفـس ورث أبـوي وأسلافـي
أمشي وأحـس الخناجـر فـي شرايينـي
والبرد يمشـي وراي وينهـش اطرافـي
وحـيـد واللـيـل بـردونـه يغطيـنـي
تقـول كـن البلـد روح بهـا السـافـي
إلين مـا أوحيـت لـي صـوت ينادينـي
صوت أعرفه مثل ما أجهل وش خلافـي
قمـت أتلـفـت وانــادي لا تخليـنـي
ما غيره.. الصوت هـذا صوتـه الدافـي
ولمحت زوله من أقصى الـدرب لافينـي
مدري وش اقول لكن حـي هـا اللافـي
تعال.. شف غيبتـك كيـف أثـرت فينـي
تعال.. شفني وأنا أغرق عقـب مجدافـي
تعال.. خذنـي ورحبـي مـن عناوينـي
تعبت أعدي علـى جمـرك وأنـا حافـي
تعال واقطـف بصوتـك زهـرة سنينـي
كـل المواعيـد عقبـك شمعهـا طـافـي
تعـال وازرع خصـل شعـرك بكفينـي
بضمهـا ليـن أحـس بليلـك الظـافـي
تعـال وشفيـك خايـف؟ أنـت ناسينـي؟
قطعت صوتـي عليـك وطـال ميقافـي
حتى بديـت أشعـر أن الحـب معمينـي
وان أنت حلم عثـى فينـي وأنـا غافـي
لكـن أمانـة تـرى اللـي فـي كافينـي
إن رحت منك كـذا مـا رحـت متعافـي
بصـدق الحلـم وأحـذر لا تصحيـنـي
فـي خاطـري كلمتيـن إن قلتهـا كافـي
أمانـة الله عليـك إن غبـت عـن عينـي
لا يكون قلبك مثل قلـب الزمـن جافـي
مـع كـل دمعـة تذكـر رعشـة يدينـي
ومع كل ضحكـة تذكـر قلبـي الوافـي


اعز انسان

صوّت حبيبي وقبـل أقـول ياعونـك
شكى جروحه ورحت أشكي له طعوني

يقول مقدر أعيش اليـوم مـن دونـك
وأقول حتى ولو ماعشت مـن دونـي

يمكن أنا اكون أعز إنسـان فـعيونـك
بس انت والله كـل النـاس فـعيونـي

لا صرت ربعي وداري فيّـة جفونـك
وش دخّل الناس خل النـاس يجفونـي

يكفيني إن انت لا من قلـت وشلونـك
تطيب كل الجـروح ويختلـف لونـي

وإن كان منتب مصدقني علـى هونـك
تعال وطالـع دروبـي ويـن ودونـي

أصبحت أجامل عداي اللـي يحبونـك
وأكره مشاهد عـداك اللـي يحبونـي

ومن كثر ما احب واكره عنك واصونك
أصبحت دفتر مشاعر وأنت مضمونـي

إن غبت عني شعـرت بلـذة طعونـك
وإن شفت زولك شعرت بقيمه عيونـي

خلاص


ياصغيّر السن قدرك طاحـت أبراجـه
الجرح خلّى الصخر ينطـق ونطقّنـي

خلاص ماعاد تعنـي لـي ولا حاجـة
رح.. جعل ربـي يوفقـك ويوفقنـي

من بعد ماكنت نور العمـر وسراجـه
اليوم صرت الظـلام اللـي يطوقنـي

عطيتك أكثر من اللي كنـت تحتاجـه
أسرفت فـ( الحب) ..لين الحب وهقني

خلاص.. مالي ومال الحب وإزعاجـه
مالي ومال الـدروب اللـي تضايقنـي

تعبت أضمّ البحـر وأهـدِّي أمواجـه
تعبت أجامل و أشوف الوقت يسرقنـي

شكواي للي عليه الضيـق و إفراجـه
اللي إذا شـاء.. يرحمنـي ويرزقنـي

أما أنت يابـو جبيـنٍ عقّّـد حجاجـه
لاعاد تسأل: "علامك ما أنت طايقني ؟"

النـاس كـلٍ علـى دربـه ومنهاجـه
وأنا عن النـاس مابـه شـي يفرقنـي

إلا أني دايم أحب الصـدق وأواجـه
مخلوق .. و الله على هالوضع خالقني

حتى رفيقي ضماد الجـرح وعلاجـه
على كثر ما أتمّسك فيه .. صدقّنـي ..

لو أدري إنه مرافقنـي علـى حاجـه
لأمسّكه حاجتـه.. وأقـول : فارقنـي











منقوووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اشعار فهد المساعد - قصائد مسموعة و مكتوبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوالف حساوية :: السالفة الثانية :: عذب الكلام-
انتقل الى: